الإسراف في استخدام المكياج يؤدى إلى ظهور التجاعيد في سن مبكر

تجاعيد الوجه الكابوس الذي يخشاه الجميع خاصة بنات حواء، وتنقلب حياتهن رأسًا على عقب؛ بحثًا عن حل لتلك المشكلة، ويقع كثيرات منهن في براثن من لا يجيدون التعامل مع التكنولوجيا الحديثة، وأحيانًا تكون النتيجة عكسية.

الدكتورة منى سبع، أستاذ الأمراض الجلدية والليزر، تشرح لنا لماذا تظهر التجاعيد، وكيفية علاجها بداية تقول سبع: «تجاعيد الوجه من أهم مشكلات النساء مع تقدم السن، وتظهر التجاعيد على الوجه والعنق؛ بسبب نقص الكولاجين والإيلاستين الموجود في نسيج الجلد الضام، وتؤدى تجاعيد الوجه إلى فقدان البشرة نضارتها ونعومتها». وظهور التجاعيد له عدة أسباب، منها التعرض لوقت طويل لأشعة الشمس فوق البنفسجية، التدخين والعوامل البيئية، مثل التعرض لملوثات الهواء، والغبار والمواد الكيميائية، إضافة إلى الإجهاد والتوتر وفقدان الوزن الذي يسبب ترهل الجلد ونقص بعض الفيتامينات وسوء التغذية وعدم ممارسة الرياضة، والإسراف في تناول السكريات والنشويات، ومن أهم أسباب تجاعيد البشرة الإسراف في استخدام المكياج.

وتظهر الخطوط والتجاعيد عندما تنقبض عضلات الوجه عند الابتسام والضحك والعبوس، وبمرور الوقت تصبح هذه التجاعيد والخطوط عميقة ودائمة، وتقول الدكتورة منى سبع: «الآن يمكن بسهولة إزالة تلك الخطوط والتجاعيد باستخدام «البوتوكس» دون تدخل جراحي، ويمكن العودة إلى ممارسة الحياة الطبيعية فور انتهاء العلاج».

والبوتوكس، كما تقول د. سبع، هو عقار طبى يحتوى على بروتين عالى النقاء، وعندما يحقن في عضلات الوجه والرقبة يؤدى إلى انبساطها والتخلص من التجاعيد. ويتم حقن البوتوكس في عضلات الوجه الصغيرة المسببة للتجاعيد بواسطة إبرة رفيعة، ما يؤدى إلى انبساط العضلات واختفاء التجاعيد، وفى الوقت نفسه تنقبض عضلات الوجه الأخرى، ما يسمح لتعبيرات الوجه بالظهور بصورة طبيعية، ولا يؤدى استخدام البوتوكس إلى جمود تعبيرات الوجه.

وتوضح سبع، أنه يمكن استخدام البوتوكس للسيدات والرجال ابتداء من سن الثلاثين، كما يمكن استخدامه في عمر أصغر في بعض الحالات التي تتطلب ذلك لمنع ظهور التجاعيد قبل أوانها، مشيرة إلى أن البوتوكس يناسب جميع أنواع البشرة.

وحول المناطق التي يمكن علاجها بالبوتوكس، تقول: «تجاعيد الجبهة الأفقية، خطوط العبوس ما بين الحاجبين، تجاعيد حول العين، وخطوط الضحك، تجاعيد ما حول الشفاه، خطوط وتجاعيد الرقبة، العرق الغزير براحة اليدين والإبطين».

وعن تأثير البوتوكس، تقول الدكتورة منى سبع: «عادة ما تظهر استجابة هائلة خلال ٢-٤ أيام من التقليل أو التخلص الكامل من التجاعيد، ويظهر التأثير النهائى للحقن بعد أسبوعين، والنتائج في معظم الأحوال مؤقتة، وقد تحتاج للإعادة بعد ٤-٦ شهور أو أكثر، ويعتمد ذلك على الشخص نفسه، إلا أنه وبمرور الوقت تتزايد مدة فاعلية البوتوكس». وعن درجة الأمان والآثار الجانبية للعلاج قالت: «قد تظهر بعض الآثار الجانبية في صورة كدمات بسيطة في منطقة الحقن، وهذه الآثار نادرة ومؤقتة وتتلاشى خلال عدة أيام».

وحول التعليمات التي يجب اتباعها قبل بدء العلاج، قالت سبع: «يجب تجنب أدوية سيولة الدم كالأسبرين والأدوية المضادة للالتهاب لمدة أسبوع قبل الحقن، حيث إن هذه الأدوية تزيد مخاطر ظهور الكدمات السطحية».

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *